إعلان الرئيسية العرض كامل


حكم التحكيم في اصلاح النشوز بين الزوجين:



التحكيم بين الزوجين 




     وضعت الشريعة  نواة الأسرة التي تحوطها غريزة الأمومة وترعاها عاطفة الأبوة
لتنبت نباتاً حسنا وتثمر ثمارها اليانعة، ولم يقتصر هذا النظام على إيجاد الرابطة الزوجية فحسب، بل على ديمومتها والمحافظة عليها من آل ما من شانه هدم هذه الرابطة وتحقيق الغاية منه.

     وفي الوقت نفسه جعل أسساً وضوابط في حل هذه الرابطة حينما حصل النشوز بين الزوجين او شِقاق،ٍ فقد يحدث عائق يعيق هذه العلاقة الزوجية بالاستمرار وقد تصل الى حدٍ لايطاق فيذهب ما أسس عليه البيت من السكن والمودة والرحمة وأداء الحقوق، وتصبح الحياة الزوجية غير قابلة للإصلاح، وحينئذ رخَّص الإسلام في حَلِّ هذه الرابطة فجعل للرجل في حالة النشوز الموعظة للزوجة، فإن لم ينفع فله حق الهجران في المضجع، فإن لم ينفع فيستخدم أخيراً الضرب غير المبرح، وهذا بالتالي يؤدي الى الشقاق والخلاف بين الزوجين فرخّص الشرع ببعث حكمين من أهل الزوجين، فأما يؤدي الى الوِفاق او الطلاق.


خطة البحث:


     اشتملت على مقدمة وأربعة مباحث وخاتمة.
     اما المقدمة فقد تناولت بشكلٍ بسيط  أهمية استمرار العلاقة الأسرية والزوجية
وحاجة الناس إليها. أما المباحث فكان تقسيمها على النحو الآتي:


المبحث الأول: تعريف النشوز والتحكيم ومشروعيتها، وهو على مطلبين:
المطلب الأول: تعريف النشوز ومشروعيته.
المطلب الثاني: تعريف التحكيم ومشروعيته.
المبحث الثاني: بعث الحكمين.
المبحث الثالث: شروط الحكمين.
المبحث الرابع: مهمة او عمل الحكمين، وهو على مطلبين:
المطلب الأول: إصلاح ذات البين بين الزوجين.
المطلب الثاني: التفريق بين الزوجين.
أما الخاتمة فقد  اشتملت على أهم النتائج التي توصلت إليها.




التحميل من هنــــــــــا

التحكيــــم في اصــــلاح النشـــوز بين الزوجيــــــــن
التحكيــــم في اصــــلاح النشـــوز بين الزوجيــــــــن
التحكيــــم في اصــــلاح النشـــوز بين الزوجيــــــــن
التحكيــــم في اصــــلاح النشـــوز بين الزوجيــــــــن
التحكيــــم في اصــــلاح النشـــوز بين الزوجيــــــــن
التحكيــــم في اصــــلاح النشـــوز بين الزوجيــــــــن