إعلان الرئيسية العرض كامل

الصلح في الميدان الأسري pdf


الصلح في الميدان الأسري pdf

الصلح في الميدان الأسري pdf الصلح في الميدان الأسري pdf الصلح في الميدان الأسري pdf

الصلح في الميدان الأسري pdf

    تمثل الأسرة قاعدة الحياة البشرية وقوام المجتمع، وهي اللبنة الأولى في أي بناء مجتمعي، فكلما كانت مبنية على الفضيلة والأخلاق والاحترام ومبادئ الشريعة الإسلامية السمحة، ساهمت في بناء دعائم مجتمع قوي مستقر ومتماسك  وبما أن الاختلاف في الثقافات والتقاليد والطبائع هو من سنن الكون، ومن الآفات التي تعترض كثيرا من الأسر، فقد ازدادت الحاجة إلى الصلح والوساطة والتحكيم باعتبارهم الوسائل البديلة لحل النزاعات الأسرية خارج أروقة المحاكم، مع الحفاظ على خصوصيات الأسرة وقدسية أسرار البيوت، مصداقا لقوله تعالى: )إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم(، وقوله تعالى: )فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم(الأنفال/1. وقوله تعالى: )لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس(.صدق الله العظيم.
       وقد تحدث بعض المشاكل داخل هذا الكيان،  منها ما يسهل حلها بينهما بالصبر والحوار والتجاوز والمسامحة، لكن قد يستعصي حل بعض الخلافات ويكون الحل هو اللجوء إلى أطراف خارج الأسرة، ومن ضمنها القضاء، هذا الأخير الذي يلزم بإجراء كل التدابير اللازمة لإصلاح ذات البين في بعض النزاعات، حيث يستعين بمسطرة الوسائل البديلة للتقاضي.
    إن الطرق البديلة لتسوية المنازعات ليست آليات جديدة، وإنما هي قديمة جدا قدم الانسانية، وكانت موجودة وفعالة, لكن الجديد هو ضرورتها في وقت يحتاج إليها الجميع على مختلف المستويات والمجالات. هذه الضرورة أفرزتها المعضلة التي يواجهها القضاء منذ أمد بعيد في مختلف الأنظمة القضائية عبر العالم، تتجلى في تراكم أعداد هائلة من القضايا، بسبب التأخير في إصدار الأحكام، البطء في الحسم في النزاعات، ، زيادة على اتسام إجراءات التبليغ بالتعقيد، وانعدام الفعالية.
و تكمن أهمية الصلح النظرية و العلمية في تسوية النزاعات الزوجية نضرا لمساهمته في تخفيف العبء عن القضاء و الخصوم و هدا ما دفع المشرع في مدونة الأسرة إلى اعتبار ه إلزاميا و تكون المحكمة تلزمه باللجوء إلى تفعيل إجراءاته في حالة عرض النزاع عليها من طرف الزوجين أو احدهما مع القيام بمحاولتين للصلح في حالة و جود أطفال .كما أتاح للمحكمة إمكانية الاستعانة بالحكمين و مجلس العائلة و كل ما تراه مؤهلا لإصلاح ذات البين بينهما .أي فتح الباب أمام هيئات ذات طابع عالمي.
     ويعتبر الصلح إجراء من النظام العام , والمحكمة تعمل على اختارته تلقائيا و لو لم يطلبه الأطراف طبقا للمادة 94 من مدونة الأسرة أد بمجرد حل النزاع  بينهما يخاف منه الشقاق تقوم باستدعائهم بصفة قانونية للحضور ,حيت تجري المناقشة بغرفة المشورة ة و يتم الاستماع للزوجين و الشهود و كل ما من ترى المحكمة فائدة في الاستماع اليه  ’المادة 82من مدونة الأسرة.

رابط التحميل: