إعلان الرئيسية العرض كامل


مسطرة الشقاق في ضوء مدونة الأسرة والعمل القضائي

إعداد الطالب الباحث: عبد الواحد الرحماني

مسطرة الشقاق في ضوء مدونة الأسرة والعمل القضائي مسطرة الشقاق في ضوء مدونة الأسرة والعمل القضائي مسطرة الشقاق في ضوء مدونة الأسرة والعمل القضائي مسطرة الشقاق في ضوء مدونة الأسرة والعمل القضائي
مسطرة الشقاق في ضوء مدونة الأسرة والعمل القضائي
توطئة مقتضبة:
الأصل أن الزواج  طبقا للمادة الرابعة من مدونة الأسرة يتم على سبيل الدوام والتأبيد، وذلك بغية بناء أسرة مستقرة، لكن قد تقع بعض الظروف التي تحول واستمرار هذه الرابطة بالشكل المطلوب كنشوب نزاعات تمهد لوقوع طلاق بين الزوجين، وذلك بسبب نزاع قد يكون بسيطا، أو محتدما على إثر شقاق عميق، وحفاظا على للروابط الأسرية من التفكك والاندثار، أرست الشريعة الاسلامية وسائل لاصلاح الشقاق بين الزوجين، وتتمثل في مؤسسة الحكمين، وذلك مصداقا لقوله تعالى: { وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها} سورة: النساء، الآية:35.
والشقاق كما جاء في الدليل العملي لمدونة الأسرة هو : الخلاف العميق والمستمر إلى درجة يستحيل معها استمرار العلاقة الزوجية.
وبالنسبة لمدونة الأسرة فقد أخذت بوسائل بديلة للتقاضي عند حدوث الشقاق، من ضمنها الصلح عن طريق مؤسسة الحكمين ومؤسسة مجلس العائلة، وذلك قبل عرض النزاع على المحكمة للبت فيه.
إذ نصت المدونة على حالات التطليق للشقاق في المواد من 94 إلى 97، وقد نصت في المادة 94 أنه: " إذا طلب الزوجان أو أحدهما من المحكمة حل نزاع يخاف منه الشقاق وجب عليها أن تقوم بكل المحاولات لاصلاح ذات البين طبقا لأحكام المادة 82",
كما نصت على امكانية اللجوء لمسطرة الشقاق في الفصول 45 و100 و120 و124.
ومهما كانت نتيجة الصلح سواء تم الصلح أو لا فإن مسطرته لا تقبل أي طعن بصريح المادة 128 التي تنص على أن المقررات القضائية الصادرة بالتطليق أو الخلع أو بالفسخ تكون غير قابلة لأي طعن في جزئها القاضي بانهاء العلاقة الزوجية ، ومسطرة الصلح السابقة لصدور هذا المقرر تندرج ضمنه، فإنها بالتبعية لا تقبل أي طعن.



تقسيم البحث:
قسم الباحث هذا البحث إلى قسمين، وذلك كالآتي:


القسم الأول: تسوية النزاعات الزوجية في دعاوي التطليق للشقاق
القسم الثاني: آثار التطليق للشقاق حلى حقوق أفراد الأسرة 




تحميل:مسطرة الشقاق في ضوء مدونة الأسرة والعمل القضائي
من هنـــــــا: